Blog single photo

صورتان متناقضتان عن الالتزام بحصر التجوال ابتداءً من السادسة مساءً

تناقلت وسائل التواصل عدم تقيد معظم مساجد العاصمة الخرطوم؛ بحظر التجوال الذي بدأ الثلاثاء منذ الساعة 6 مساء، فقد رفع اذان صلاة العشاء في وقته وحينه؛ ولم يناد المؤذن «صلوا في بيوتكم»؛ في عدم التزام بما وجه به وزير الشؤون الدينية نصر الدين مفرح.

وشهد صلاة العشاء في المساجد عدد من المصلين، في تحد للقرار، حسبما استنكر مواطنون يرون أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحكومة.

تمثل توجيه الوزير في قوله: “التزاماً بالرؤية المقاصدية التي تقدم درء المفسدة على جلب المصلحة، وإنفاذاً لتوجيهات وزارة الصحة بالحذر والتوخي لدرء الإصابة بفايروس كورونا وعملاً بقرار اللجنة العليا لدرء كورونا والقاضي بأن تبدأ ساعات حظر التجوال من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً توجه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف المؤذنين بالمساجد بالإكتفاء في أذان صلاتي المغرب والعشاء بترديد ألا صلوا في رحالكم عندما يأتي أحدهم في الأذان بالقول: «حي علي الصلاة» مرتين، ثم يقول: «حي علي الفلاح»، وهو أمر جائز من سنة رسول ﷲ صلى ﷲ عليه وسلم، يعمل به في حالات المطر، والخوف الشديد علي النفس، أو البرد الشديد ونحوه، كما أشار العلماء”.

وفي الوقت نفسه، تداول النشطاء صوراً نسبوها إلى كاميرات المراقبة التي نشرتها الشرطة السودانية، وعلقوا أنها توضح تحول العاصمة السودانية الخرطوم إلى “مدينة أشباح” بعد الالتزام التام بتطبيق حظر التجول المفروض على جميع مدن البلاد، في أول يوم لبدء الحظر السادسة بدلاً من الثامنة.

Top