Blog single photo

سبع مدن سودانية تشهد غدا حدثا سماويا نادرا

تشهد عدد من المدن السودانية يوم غد الاحد حدوث كسوف حلقي للشمس في حالة نادرة الحدوث فالكسوف الحلقي يحدث عندما تصطف الشمس والقمر والأرض في خط واحد ( حالة الاقتران) وذلك عندما يكون القمر بعيداً نسبياً في مداره حول الأرض ويحجب الشمس تماماَ، ما يتسبب في ظهور الضوء حول حواف القمر، ويطلق عليه علماء الفلك “حلقة النار”.
و صرح بروفيسور الطاهر شرف الدين عضو لجنة علوم الفضاء والفلك وطبيعيات الجو، مدير معهد السودان للعلوم الطبيعية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ان “عملية الاقتران هذه سوف تحدث عند الساعة 8:41 بتوقيت السودان، وسوف تستمر تلك الظاهرة لفترة تقل عن دقيقة في المناطق التي سوف تشاهد فيها”.
وأضاف شرف الدين “إن تلك الظاهرة سوف تستغرق من بدايتها وحتى نهايتها خمس ساعات وثمانية وثلاثين دقيقة علي مستوى العالم”.
وأردف مدير معهد السودان للعلوم الطبيعية بقوله: إن هناك نوعين آخرين من انواع الكسوف، فمنها ما هو جزئي، ويحدث عندما يغطي القمر جزءا من قرص الشمس، اما النوع الاخر فيطلق عليه الكسوف الكلي، ويحدث هذا النوع عندما يغطي القمر قرص الشمس تماماً.والمدن التي سوف تشهد تلك الظاهرة علي حسب البيان الصادر من الجمعية السودانية لعلوم الفلك والفضاء هي ( الدمازين، كادقلي، بورتسودان، كسلا، الخرطوم، الفاشر ووادي حلفا،) وهذه المدن مرتبة حسب اسبقية زمن حدوث تلك الظاهر..ونسبة تغطية القمر لقرص الشمس المشاهد في كل مدينة من تلك المدن علي التوالي فهي 92%، 85%،72%، 83%، 76%،70%، 55%.
وحذر الأطباء من النظر المباشر للشمس وشددوا على ضرورة إستخدام النظارات الشمسية الخاصة فقط لمن يريدون متابعة تلك الظاهرة بالعين المجردة.
محذرين من إستخدام النظارات الشمسية العادية أو صور الأشعة الطبية لأن تلك المرشحات لا تحتوي على طبقة من الألومونيوم أو الكروم أو الفضة لمنع الأشعة تحت الحمراء من الوصول العين ممايسبب تلفها.

Top