Blog single photo
ايهاب عثمان تونجا 12 10,2019 مقالات وآراء علوم وتكنولوجيا

النجم (الشمس )العملاق (هذا المقال يعبر عن رأى صاحبة ولا علاقة للجريدة بشأن هذا المقال )

النجم (الشمس) العملاق حينما يبدأ بفقدان الغازات بداخله والتي تمده باسباب الحياة والبقاء فانه يبدا في الموت ، و موت النجم او الشمس العملاقة تبدا حينما ينفد غاز الهايدروجين بداخلها والذي ينتج بدوره الطاقة والضوء بسبب التفاعل النووي الهائل الناتج عن تحول غاز الهايدروجين الى غاز الهيليوم الخامل. تنهار الشمس الضخمة على نفسها حينئذٍ بفعل الجاذبية الهائلة بداخلها وتبدا في التمدد و الاتساع و تصبح شديدة السواد بحيث لايمكن رؤيتها على الاطلاق وتصبح ذات مقدرة عالية في امتصاص كل الاجسام التي تقترب منها او تدور في فلكها و لايمكن لاي جسم الافلات من جاذبيتها بما في ذلك الضوء، فلو سُلِط ضوء على سبيل المثل نحو ثقب اسود فانه يجذب الضوء اليه و يتلاشى بداخله تماما ولا يستطيع ان يُرى له اثرا بعد ذلك على الاطلاق وهذا هو ما يعرف بالثقب الاسود.

يعتقد العلماء ان كل مجرة تحتوي على ثقب اسود عملاق يكون موجودا في مركز المجرة وهو يقوم بحفظ التوازن والاستقرار داخل المجرة، وكذلك يوجد في مركز مجرتنا درب التبانة وهو يبعد عن كوكبنا الارضي كثيرا جدا نحو ملايين السنين الضوئية ولا مجال له من التهام كوكبنا لاننا بعيدون جدا عن فلكه.

اما شمسنا التي تمدنا بالضوء والطاقة و الحياة، يعتقد العلماء ان غاز الهايدروجين بداخلها او الوقود النووي سينفد بعد حوالي خمسة مليار سنة و ستبدا في الموت بعد ذلك و الانهيار و التهاوي على نفسها ولكنها لن تتحول الى ثقب اسود لان حجمها صغير جدا بالمقارنة مع النجوم العملاقة و الثقب الاسود يحتاج الى نجم عملاق يفوق حجمه حجم الشمس بملايين المرات ، ولكنها سوف تكبر و تتمدد لتصبح عملاق أحمر ومن ثم تتخلص من طبقاتها الخارجية وسينهار اللب ليصبح قزم أبيض، وببطء سوف تتلاشى وتدخل في المرحلة النهائية كجسم خافت وبارد يعرف باسم القزم الأسود.

Top