Blog single photo

ما سر زيارة البرهان للميرغني في القاهرة ؟

التغيير، الخرطوم، زار رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل محمد عثمان الميرغني في داره الثلاثاء،بالعاصمة المصرية القاهرة فيما ربط مراقبون اللقاء بترتيبات العسكريين في المجلس السيادي لتكوين “حاضنة سياسية” موازية لقوى”الحرية والتغيير” .

وقال نجل الميرغني، نائب رئيس الحزب جعفر الصادق إن زيارة البرهان للميرغني، تأتي في إطار التفاهم المشترك بين الطرفين الذي لم ينقطع منذ اليوم الأول لتولي البرهان المسؤولية.

وقال مصدر فضل حجب هويته ان الاتصالات بين الميرغني والمكون العسكري لم تنقطع وان لقاء البرهان الأخير جاء في إطار طلب مساندة الميرغني لمساعي “التطبيع” الذي يواجه معارضة من احزاب كبيرة في “الحرية والتغيير”

ونقل الصادق أن والده قدم للضيف الزائر التهاني بمناسبة إعلان الرئيس الامريكي رونالد ترمب، رفع السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب،وقال : قدم رئيس مجلس السيادة تنويرًا ضافياً حول التطورات السياسية في البلاد، وطلب استعجال عودة الميرغني، واستكمال مسيرة الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، واستعادة نشاطه الحيوي حسب وصفه

وأكد الصادق، إنّ النشاط السياسي للحزب يتوسع لمواجهة التحديات، وإنّ الاتحادي متمسّك بموقفه الداعم لحكومة الفترة الانتقالية، وهياكل السلطة الانتقالية، وقال : “لن تثنينا التحفظات والانتقادات عن دعم الفترة الانتقالية، ولا يوجد لدينا أي شرط، سوى إقامة الانتخابات في موضعها” واضاف: نرى الاتجاه لإسقاط الحكومة الانتقالية، غير موفق، ونأمل من الجميع أن يتعاهدوا على اعتماد الانتخابات كخيارٍ وحيد لتداول السلطة في البلاد”. وقال نجل الميرغني : حزبه لا يتسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، وينسق مع الأشقاء العرب وعلى رأسهم مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات، واكد أنّ مواقف هذه الدول مع بلاده، ودعمها له مالياً ومعنوياً كان له أكبر الأثر في الإنجاز الأخير، الخاص برفع العقوبات عن السودان.

تعليقات

اترك تعليق

Top