Blog single photo

قيادي بالحرية والتغيير: الحديث عن إجازة لائحة مجلس الشركاء ليس دقيقًا

قال القيادي بالحرية والتغيير الامين العام لحزب المؤتمر السوداني خالد عمر يوسف، إن الـحـديـث عــن إجـــازة لائـحـة »مجلس الشركاء« ليس دقيقاً.
وأشــار خالد في منشور له على صفحته الرسمية بفيسبوك، أمس )الاربـعـاء(، الى أن النقاش حول المسودات مازال مستمراً داخل الحرية والتغيير ولم تخضع لحوار
بين الاطراف المختلفة، والنقاش حول أرقام ونسب التكوين وطرائق العمل لا زال مستمراً بين المكونات بغرض إحكام الصيغة الناشئة وضمان تحقيقها للغرض الذي صممت له.

واوضح أن »مجلس شركاء الفترة الانتقالية هو جسم سياسي لتنسيق الرؤى والمواقف ومعالجة التباينات بين المكونات التي وقعت على الاتـفـاق السياسي والوثيقة
الدستورية واتفاق السالم«، وزاد: »الجسم ليس جسماً تنفيذياً ولا تشريعياً ولا سيادياً ولا تداخل بين عمله وعمل بقية الاجهزة الاخرى الا بمقدار التوافق الناتج بين مكوناته والتزامهم بالتعبير عنه عبر ممثليهم في الهياكل المختلفة.
وقال إن تجربة العام الماضي اقتضت انشاء الآلية نسبة لما شهدته البلاد من تنازع بين مكونات المرحلة الانتقالية وتشاكس في قضايا رئيسية اتخذ فيها كل طرف موقفاً
وعمل له، مما هدد تماسك البلاد ناهيك عن نجاح المرحلة الانتقالية في تحقيق أهدافها.

تعليقات

اترك تعليق



Top