Blog single photo

العدل والمساواة: الحكم الفيدرالي أنسب نظام لإدارة البلاد

اكد  احمد ادم بخيت نائب رئيس حركة العدل والمساواة و المسؤول عن اقليم دارفور بالحركة ان تطبيق الحكم الفيدرالي هو واحد من المطالب الرئيسة والقديمة لمعظم سكان البلاد منذ الاستقلال  مشيرا الى ان الفشل في تحقيق هذا المطلب أدى إلى اندلاع الحروب بسبب تظلمات التوزيع غير العادل للثروة والسلطة وغيرها كما تسبب تعاقب الحكومات في حروب اهلية وادى الى انفصال جنوب السودان .

وقال في منبر وكالة السودان اليوم إن الحكم الفيدرالي هو أنسب نظام في إدارة التنوع واقتسام السلطة وتوزيع الثروة، مشيرا الى ان 40%  من دول العالم طبقت هذا النظام بنجاح مثل أميركا والإمارات، وكذلك دول أفريقية  مؤكدا ضرورة التطبيق السليم بمعايير موضوعية وحقيقية له مضيفا أهمية المشاركة الفعلية من فبل المواطنين  وذلك من خلال اختيار السياسات المناسبة، التي تناسب  مع مكونات المجتمع

وأوضح أن اهداف الحكم الفيدرالي تتمثل في انه يسمح لاقاليم السودان الستة بحكم ذاتي  واقر ان اتفاق جوبا يؤسس لاستقرار الحكم الاقليمي الفيدرالي مشيرا الى قيام مؤتمر يهدف الى مراجعة التقسيم للاقاليم  والهياكل الادارية و اختصاصاتها كما يمكن الكيانات الصغيرة من المشاركة ويتيح قدرا معقولا من الحرية كما يعطي الحكومة فرصة للنظر في العلاقات الخارجية  .

واكد على ضرورة وضع السياسات المالية مشيرا الى انه لا توجد فيدرالية سياسية بدون فيدرالية مالية، وابدى اسفه من وضع  المحليات والوحدات الادارية مؤكد ضرورة وجود تشريعات توضح المسائل المالية  وضرورة ان تأخذ تلك المسائل في الاعتبار .

واقر ان النظام السابق اعترف بالفيدرالية في العام 1991 لكنها تجردت من التمويل واصبحت عاجزة من القيام بدورها وذلك لقصور التفويض.

تعليقات

اترك تعليق



Top