Blog single photo

حمدوك يلتقي وفداً من أبناء رهيد البردي وتلس

التقى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك مساء اليوم بوفد من ولاية جنوب دارفور (رهيد البردي وتلس) المتواجدين بالخرطوم، ضم ممثلين من مواطنين من قبيلتي التعايشة والفلاتة وذلك للتشاور حول كيفية مساهمة أبناء الولاية في وقف الصراع القبلي ورتق النسيج بمحليتي رهيد البردي وتلس وتحقيق الاستقرار كأساس للتنمية والتطور بالمنطقة.

وأكد الوفد خلال اللقاء أن التحديات التي تواجه الولاية أسهم فيها ضعف التنمية وتدهور البنية التحتية وتفشي الأُمية وانتشار السلاح، وقال أعضاء الوفد إن الحل يكمن في تحقيق الاستقرار وتطوير الموارد وتنفيذ مشاريع تسهم في تنمية الولاية وإنسانها وذلك ما تتوفر فرص تحقيقه حالياً.

 من جانبه رحب رئيس الوزراء بزيارة الوفد وشكرهم على مبادرتهم لجمع الشمل ووقف الصراع بين التعايشة والفلاتة بالمنطقة الجنوبية الغربية بولاية جنوب دارفور، وشدد على أن الحكومة ماضية في توفير الدعم للتنمية وتطوير البنى التحتية خاصة للمناطق التي تأثرت بالنزاعات والحروب، وأكد رئيس الوزراء دعمه لمثل هذه المبادرات التي يقوم بها أبناء السودان المخلصين والمهمومين بمناطقهم حيث ينعكس نجاحها على السودان ككل.

وضم الوفد كل من الفريق شرطة موسى محمد محمود، والفريق شرطة بحر الدين عبد الله علي، واللواء ركن م. محمود مهدي الطاهر، واللواء أمن م. عيسى آدم أبكر، والعميد ركن م. عبد الكريم لنقابة، والدكتور أحمد محمد آدم، والأستاذ يوسف إدريس.  

تعليقات

اترك تعليق



Top