Blog single photo

اغتيال فنان مسرحي مشهور غرب دارفور

في حادثة غامضة اغتال مسلح مجهول الفنان المسرحي والناشط في الدعوة للسلام، محمد يوسف الشهير بـ “اندوكاي”، طعناً بسكين داخل منزله بمدينة الجنينة، ليل الثلاثاء.

ويعد اندوكاي أحد أبرز الناشطين في مجال التعايش السلمي الداعين للسلام ونبذ العنصرية في ولاية موبوءة بالصراعات القبلية التي غالبا ما تخلف عشرات القتلى من الأبرياء.

وقالت تقارير صحفية ان شخصاً مجهولاً تسلل إلى منزل الفنان المسرحي “اندوكاي” وسدد له عددة طعنات فارق على إثرها الحياة فيما لا تزال الأسباب غامضة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات مؤثرة للفقيد وهو يتغني للسلام ويدعو لأهمية التعايش الاجتماعي بين السكان.

وشهدت مدينة الجنينة خلال الأيام الماضية حوادث قتل غامضة وسط انفلات أمني فشلت السلطات في حسمه، حيث قتل مسلحون قبل أسابيع 3 أشخاصا من أسرة واحدة داخل متجرهم بسوق الجنينة ولاذوا بالفرار.

وتوسعت في الآونة الأخيرة أنشطة الميليشيات المسلحة التي تمارس جرائم القتل والاغتصاب والنهب في وقت تعجز فيه السلطات الأمنية عن وضع حد لها، حيث لم يحدث أن ألقت القبض على أي منهم أو قدمت أحدا إلى العدالة، وفقاً للمنسقية العامة للنازحين.

واغتصبت ميليشيات مسلحة 9 مايو الجاري، ست نازحات تتراوح أعمارهن ما بين 11 إلى 15 عاماً، تحت تهديد السلاح الناري والأبيض، في منطقة (قوز بينا) بالقرب من قرية دبة تُقا التي تقع شرق معسكر زمزم، بحسب آدم رجال.

وعلى إثر هذه المجزرة البشعة لوحت سلطنة “دار مساليت” بطلب تقرير المصير حال استمرار هجمات الميليشيات ضد مواطنيها، وطلبت من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وضع المنطقة تحت الحماية الدولية وفق البند السابع لحماية المدنيين من الإبادة الجماعية والتطهير العرقي.

#السوداني #أخبار_السودان #elsudani

Top