Blog single photo

منوعات الثلاثاء.. إعداد نوح السراج

نجمة قناة الهلال منال كباشي في ضيافة التيار

أطمح أن أكون إعلامية صاحبة رسالة

زواج المذيعة يمكن أن يكون ناجحاً في هذه الحالة

ممارسة المرأة للرياضة مهم جداً لهذه الأسباب

حوار : أحمد نوح السراج

تخرجت من جامعة الخرطوم قسم الإعلام والعلاقات العامة.. عشقت واحبت الإعلام منذ نعومة أظافرها.. أجادت وأبدعت في تقديم كل البرامج التي أسندت لها.. عملت بالعديد من الإذاعات والقنوات الفضائية.. وكانت الانطلاقة عبر إذاعة جامعة الخرطوم.. ثم انتقلت الى فضائية أم درمان التي صقلت موهبتها فيها.. ومنها إلى قناه الهلال.. كان لنا لقاء مع النجمة المتألقة منال كباشي للحديث عن بداياتها الفنية ومشاريعها المستقبلية.. فإلى مضابط الحوار..

*  بماذا تعرفين نفسك؟

*  ماهي نوعية البرامج التي تفضلين تقديمها.. المسجلة أم المباشرة؟

*  العمل التلفزيوني والإذاعي سيما المباشر يكون عادة مليئاً بالكثير من المواقف.. ماهي أبرز المواقف التي تعرضت لها منال ؟

*  ماهي العوامل التي ساعدتك في التألق ؟

فالإعلام السوداني يحتاج الى الإمكانيات ومن الدولة تحديداً.. التي يجب أن  تولي اهتماماً أكبر للإعلام وتخصص ميزانيات لدعم القنوات الفضائية والإذاعات وكوادرها حتى تعمل بطاقتها القصوى.

أول برنامج كان بنظام الثنائيات ( دويتو )هو ( أم درمان هذا المساء) في قناة أم درمان الفضائية.. ومنفرد برنامج (مشتاقين) في ذات القناة.

*  زواج الإعلامية هل يكون عقبة في طريق نجاحها واستمرارها في العمل؟

*  الى أي مدى يمكن أن يتأثر المذيع بحالته النفسية؟

–  المذيع بشر وله عواطف ومشاعر يمكن أن تغلبه في أية لحظة.. ولكن تبقى المهنية والاحترافية هي السلاح الذي يحارب به وإن واجب العمل يحتم عليك أن تتناسى حالتك النفسية وعواطفك وتتركهم خارج الاستوديو. فلا ذنب للجمهور فيما تعانيه وهو لايعلم مابك.

*  كيف تتعاملين مع الانتقادات؟

*أي الفرق تشجعين ؟

أكيد أنا هلالابية الهوى وأعشق فريق الهلال الذي ورثت حبه من والدي له الرحمة هذا على المستوى المحلي.. عالمياً أشجع ريال مدريد.. أحب كرة القدم وأشجع وأتابع العديد من الدوريات.

*سؤال توقعت أن أسأله لك؟ وماهي إجابته؟

-المجال الإعلامي يعتمد على شكل المذيع أو المذيعة ولايعتمد الموهبة أو الأدوات؟

الإجابة :- غير صحيح الوجه المقبول مطلوب ولكن الأدوات هي التي تحدد الاستمرارية فالإعلام مهنة تفضح صاحبها منذ الوهلة الأولى.

و شكراً لكل الزملاء و شكراً أسرتي وشكراً جمهوري ومتابعي الشاشة الزرقاء.

#السوداني #أخبار_السودان #elsudani

تعليقات

اترك تعليق



Top